تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

المستجدات
  • ننتظر زيارتكم غدا ل #معرض_الاحتضان اللي راح يستعرض أبرز الخدمات والمنتجات التي تقدمها المؤسسات...

  • ♦️ تنويه حول استخدام شعار ريادة ♦️ #ريادة_عمان

  • هل مؤسستك من المؤسسات المتخصصة في تصنيع التكنولوجيا والحلول الذكية؟ يسرنادعوتك بالتعاون مع الصندوق...

ريادة تحتفي بتكريم الموجهين والمتخصصين التجاريين المشاركين في برنامج التوجيه "إلهام ونجاح "

​​

 الرئيس التنفيذي لريادة : برنامج التوجيه ساهم في تعزيز مهارات رواد الأعمال وساهم في تطوير مؤسساتهم.  

احتفت الهيئة العامة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة " ريادة " مساء أمس الأول بتكريم الموجهين والمتخصصين التجاريين لعطائهم ومساهمتهم الفاعلة في تنمية قدرات رواد الأعمال المشاركين في برنامج التوجيه " إلهام ونجاح" خلال الفترة (2014 - 2018). 


دعم رواد الأعمال
وحول حفل التكريم للبرنامج قال الدكتور أحمد بن محسن الغساني الرئيس التنفيذي لريادة:" نحرص في ريادة على تقديم وتوفير كافة سبل الدعم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من البرامج الفنية والتدريبية والاستشارية وذلك ايمانا منا بالدور الذي تقدمه هذه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للقوى العاملة الوطنية، مضيفا: أن برنامج التوجيه وبالدور الذي قدمه الموجهين والمتخصصين التجاريين ساهم في تعزيز مهارات رواد الأعمال مما كان له الأثر الإيجابي في تطور مؤسساتهم.
تكريم مستحق
وتم خلال الحفل تكريم الموجهين الذين أعطوا من وقتهم الثمين بتقديم النصيحة والخبرة العملية والمعرفة والحافز لإلهام وتعزيز قدرات رواد الأعمال ومؤسساتهم ومساعدتهم على تحقيق الأهداف المنشودة، وتكريم بالمتخصصين التجاريين الذين كانوا السند لكل موجه ورائد عمل في التوجيه التخصصي، وتكريم رواد الأعمال الذين أجادوا في مثابرتهم وحرصهم للمضي قدما بتحقيق كل سبل النجاح لمؤسساتهم مستفيدين من خبرات الموجهين والمتخصصين التجاريين.
خطط تطوير برنامج التوجيه 
كما تم خلال الحفل استعراض خطط تطوير برنامج التوجيه حيث سيتم تقييم نتائج البرنامج بهدف الوقوف على التحديات واقتراح الآليات التي من شأنها تحسين مخرجات البرنامج وتطوير أداء المؤسسات المشاركة فيه. كما سيتم دراسة قصص النجاح بهدف الاستفادة منها في تحسين دور الموجهين والمتخصصين التجاريين وصولاً إلى تعزيز استفادة رواد الأعمال من البرنامج. كما سيشمل برنامج التقييم قياس أثر برنامج التوجيه ومقارنته بالبرامج المماثلة في الدول الأخرى 
إنجازات البرنامج 
وضم البرنامج على مدار دفعاته 228 موجه و72 متخصص تجاري، حيث تميز منهم 98 موجه و13 متخصص تجاري، وقد شاركوا بخبراتهم وساهموا في تعزيز وتطوير 396 رائد عمل من مختلف القطاعات، حيث أجاد منهم 123 رائد عمل حيث شملت مجالات نموهم زيادة عدد القوى العاملة، وعدد المنافذ التي تم تأسيسها، ونمو المبيعات والعقود التجارية. 
مراحل نمو البرنامج  
ويتلخص تطور برنامج التوجيه منذ نشأته في انطلاق الدفعة الاولى في عام 2013/2014م، وانطلاقته بحلته الجديدة تحت شعار "إلهام ونجاح" في عام 2014/2015م من خلال الاستفادة من بيت خبرة بريطاني لديه خبره تتجاوز الثلاثون عاما في مجال دعم الشباب وريادة الاعمال و لديه أكثر من ستة آلاف متطوع، منهم ما يزيد عن ألفي موجه، حيث شملت عملية تحسين البرنامج صياغة رؤية وأهداف البرنامج، بالإضافة إلى تصميم منهجية وآلية لتنفيذ وإدارة البرنامج حيث تم البدء بتنفيذ خطط التطوير من خلال استقبال الدفعة الثانية من المشاركين في البرنامج، والتي شملت استحداث فئة " المتخصص التجاري" لتكون إضافة جديدة لتقديم الدعم والمشورة في في المجالات التجارية المتخصصة. 
أهداف واضحة
وتسعى ريادة من خلال البرنامج إلى تحقيق عدة أهداف منها المساهمة في رفع قدرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العمانية، وتوفير بيئة أعمال داعمة لرواد الأعمال، وتحفيزهم لتحديد وتحقيق أهداف أعمالهم بالإضافة إلى توعيتهم بأهم القواعد والأسس في نجاح ونمو مؤسساتهم، حيث يعتبر برنامج التوجيه برنامجاً مستداماً سوف يساهم أيضاً في انتقال بعض رواد الأعمال – مستقبلا - إلى أن يكونوا موجهين ومتخصصين تجارين ليقوموا بدورهم  بتوجيه غيرهم من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة العمل التطوعي في ريادة الأعمال بالسلطنة.

تميز 
ويتميز برنامج التوجيه هو أول برنامج توجيهي حكومي في ريادة الأعمال يهدف إلى تنمية وتعزيز قدرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وهو كذلك أول برنامج يضم شريحة واسعة من ذوي الخبرة من الشركات الكبرى من مختلف الاختصاصات من الداعمين للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال تعزيز قيم المسؤولية الاجتماعية 
جدير بالذكر أن برنامج التوجيه " إلهام ونجاح " يعتبر أحد البرامج التوجيهية التي تقدمها الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لرواد الأعمال بشكل سنوي ويتمثل في علاقة ثنائية بين الموجه ورائد العمل حيث تقوم هذه العلاقة على الثقة المتبادلة وتهدف إلى حث رواد الأعمال العمانيين ومؤسساتهم على النجاح والانطلاق مستفيدين من المتخصصين التجاريين في المجالات التخصصية.